التاريخ : الثلاثاء 31-01-2023

مجلس الوزراء يؤكد وقوفه خلف قرارات القيادة الهادفة لمواجهة الاحتلال وتوفير الحماية لشعبنا    |     الصحة: 35 شهيدا بينهم 8 أطفال منذ بداية 2023    |     مستوطنون يقتحمون "الأقصى"    |     "الخارجية" تطالب الدول بإدراج منظمات المستوطنين المتطرفة على قوائم الإرهاب    |     مجزرة الهدم تتواصل: الاحتلال يهدم منشأة وسورا استناديا ويجرف أرضا في القدس    |     استشهاد الشاب نسيم ابو فودة متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في الخليل    |     مظاهرة حاشدة في نيويورك تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على جنين    |     اصابة شاب برصاص الاحتلال في الرأس قرب الحرم الإبراهيمي    |     الرئيس يعلن الحداد ثلاثة أيام على أرواح شهداء جنين ومخيمها    |     شهيد و7 إصابات خلال اقتحام مخيم جنين    |     الاحتلال يرتكب مجزرة في مخيم جنين: 9 شهداء و20اصابة بينها 4 خطيرة    |     اشتية يطالب الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية بتوفير الحماية العاجلة لشعبنا    |     عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى    |     الخارجية تطالب المجتمع الدولي للتحرك ووقف جرائم الاحتلال في جنين ومخيمها    |     أبو ردينة: ما يجري في جنين ومخيمها مجزرة في ظل عجز وصمت دولي مريب    |     الكيلة: الوضع في مخيم جنين حرج والاحتلال يمنع إسعاف المصابين    |     عشرات المستوطنين يقتحمون "الأقصى"    |     "الخارجية": التحريض على هدم الخان الأحمر استخفاف بمطالبات وقف الاجراءات الأحادية    |     سدر يبحث مع رئيس مجلس ادارة الهيئة القومية للبريد المصري آليات التعاون    |     الاحتلال يعترف بقتل الشهيد كحلة دون أن يشكل تهديدا او يحاول طعن أحد جنوده    |     الاحتلال يعتقل 17 مواطنا من الضفة    |     فلسطين تشارك في الدورة الـ51 للمكتب التنفيذي لمجلس الوزراء العرب للاتصالات    |     ردا على دعوات مستوطنين وأعضاء كنيست لاقتحامها: وقفة دعم واسناد لأهالي قرية الخان الأحمر    |     الرئيس يهنئ المناضل ماهر يونس بالإفراج عنه من معتقلات الاحتلال
الاخبار » افتتاح معرض فلسطين الدولي الثاني عشر للكتاب
افتتاح معرض فلسطين الدولي الثاني عشر للكتاب

افتتاح معرض فلسطين الدولي الثاني عشر للكتاب

رام الله 14-9-2022 وفا- انطلقت اليوم الأربعاء، فعاليات معرض فلسطين الدولي الثاني عشر للكتاب على أرض المكتبة الوطنية في سردا والتي تتواصل حتى ٢٤ من أيلول الجاري تحت شعار "فلسطين الوطن.. القدس العاصمة"، حيث تونس ضيف شرف المعرض.

وافتتح المعرض عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، ممثلاً عن الرئيس محمود عباس، زياد أبو عمرو، وذلك برفقة وزير الثقافة عاطف أبو سيف، والحبيب بن فرح سفير جمهورية تونس، ومحافظ محافظة رام الله والبيرة ليلى غنام، ورئيس اتحاد الناشرين العرب محمد رشاد، وعدد من المسؤولين الفلسطينيين والعرب، ورؤساء اتحادات ناشرين ومعارض كتب عربية، ونخبة من الناشرين والمثقفين والمهتمين.

وقال أبو عمرو: يسعدني ويشرفني أن افتتح باسم السيد الرئيس محمود عباس (أبو مازن)، رئيس دولة فلسطين، معرض فلسطين الدولي للكتاب الثاني عشر.. نحن اليوم أمام معرض هام جداً، فبعد انقطاع بسبب تداعيات جائحة "الكورونا"، تمكّنا بجهود زملائي في وزارة الثقافة والمؤسسات الفلسطينية المختلفة، وبرعاية من السيد الرئيس، إقامة هذا المعرض العظيم المفرح بمشاركة أشقائنا في الدول العربية، مشيداً بجهود اتحاد الناشرين العرب، ومشيراً إلى أنه يجمع الكلّ الفلسطيني.

وأضاف أبو عمرو: تعرفون أن هناك عدد كبير من المشاركين: ناشرين، وكتّاب، ومثقفين في هذا المعرض، إما مشاركة مباشرة أو من خلال وكلاء أو شركاء.. نحن سعداء بهذا الحدث الذي يحمل رسالة سياسيّة بأن الشعب الفلسطيني صامد في أرضه، يواصل نضاله ويواصل نشاطه الثقافي والوطني والإنساني.. نحن سعداء بمشاركة أشقائنا جميعاً، ونشعر بالثقة والقوة حين نجد أشقائنا العرب يأتون إلى فلسطين.. نعتبر هذا المعرض بمثابة عرس فلسطيني.

وقال الوزير أبو سيف: "إن معرض فلسطين الدولي للكتاب، جاء بعد أربع سنوات من الانقطاع بسبب جائحة كورونا وفي ظل التصعيد الإسرائيلي والتضييقات والحصار المفروض على أبناء شعبنا في قطاع غزة.

وأضاف إن المعرض يشكل نافذة ثقافية تفتح من فلسطين إلى العالم، ننشر من خلالها الثقافة والكتاب الفلسطيني وأيضاً نأتي بالكتاب والثقافة العربية والعالمية إلى فلسطين.

وتابع الوزير أبو سيف: "هناك مشاركات عربية كبيرة من أكثر من دولة، وهذا المعرض هو أكبر حدث ثقافي منذ الانتفاضة الثانية، يشهد تجمع المثقفين العرب والكتاب والناشرين مع نظرائهم الفلسطينيين".

وأكد أن هذا ليس مجرد معرض كتاب إنما حدث ثقافي وفعالية ثقافية كبرى شاملة، مركزها الكتاب، نسعى من خلالها لتشجيع طباعة الكتاب، ونشره، وتأليفه.

من جهته قال سفير تونس أنه شرف لتونس أن تكون ضيف شرف في معرض الكتاب، وشرف لتونس أن تكون في هذا الحدث الثقافي الهام باعتبار أن الثقافة واحدة من أدوات النضال الفلسطينية.

وأضاف: "وجود تونس في هذه المنزلة تدل على ما تحظى به من أهمية، وترجمة للعلاقات الأخوية المتميزة كما أنه لفتة سامية من قيادة الشعب الفلسطيني".

ويحوي المعرض 350 دار نشر وتوكيل ومؤسسات من فلسطين وتونس والأردن ومصر وقطر والمغرب والكويت والشارقة ولبنان والعراق والسعودية وكندا وإيطاليا.

ويشارك في هذا المعرض 150 أديباً وكاتباً عربياً في مجموعة من الندوات الثقافية، وهم من فلسطين، تونس، وسوريا، والعراق، والأردن، ومصر، وأريتيريا، بالإضافة إلى مجموعة من الفعاليات التابعة لفضاء الأطفال.

وسيتخلل اليوم، ندوة بعنوان العلاقات السياسية الفلسطينية التونسية، بمشاركة كل من: وزير الثقافة عاطف أبو سيف، وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عزام الأحمد، وسفير الجمهورية التونسية في فلسطين الحبيب بن فرح، وسيدير الندوة الشاعر عبد السلام العطاري، وذلك في 5:00 مساء في قاعة الشهيد غسان كنفاني.

ومساءً، ستعقد أمسية شعرية، بمشاركة كل من: يوسف عبد العزيز (أردني فلسطيني)، وهناء البواب من الأردن، والشاعرين الفلسطينيين خالد جمعة، وفارس سباعنة، ومروان علي من سوريا، ومهدي غلاب من تونس، وسيقدم الأمسية الشاعر الفلسطيني محمد دقة.

وكان رئيس دولة فلسطين محمود عباس، أطلق مساء أمس النسخة الثانية عشرة من معرض فلسطين الدولي للكتاب، وذلك خلال استقبال سيادته في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، رئيس اتحاد الناشرين العرب محمد رشاد، ومدراء دور النشر والمعارض العربية.

وأكد الرئيس أهمية المعرض وانعقاده بحضور عربي لافت ومميز بعد غياب بسبب جائحة "كورونا".

وأشاد سيادته باختيار تونس ضيف شرف لهذا المعرض، مؤكدا أن زيارة الأشقاء العرب لفلسطين هي دعم لصمود شعبنا.

وشدد الرئيس على الدور المميز للثقافة في إبراز الدور الحضاري لشعبنا ونضاله وسعيه للتحرر وإقامة دولته المستقلة.

 

اطبع ارسل