التاريخ : السبت 04-12-2021

انهيار جزئي في أرضية منطقة باب الحديد بالقدس بسبب حفريات الاحتلال    |     الاحتلال يعتقل 4 مواطنين من الخليل    |     المالكي يطلع رئيس البرلمان الإيطالي على انتهاكات الاحتلال ومستوطنيه    |     الخارجية: استعادة الأفق السياسي لحل الصراع تبدأ بوقف الاستيطان وتوفير الحماية الدولية لشعبنا    |     الاحتلال يهدم مساكن وبركسات في مسافر يطا جنوب الخليل    |     مستوطنون يهاجمون منزلا في جالود جنوب نابلس    |     أكثر من 186 مستوطنا يقتحمون "الأقصى"    |     المالكي يرحب بتصويت الأمم المتحدة لصالح قرارين متعلقين بالقدس والتسوية السلمية    |     الجمعية العامة للأمم المتحدة تصوت بالأغلبية لصالح قرارين متعلقين بالقدس والتسوية السلمية    |     "الخارجية": المقدسيون يدفعون ثمن الاحتلال وتقاعس مجلس الأمن في تنفيذ قراراته    |     150 مستوطنا يقتحمون المسجد "الأقصى"    |     أبو ردينة: الاستيطان على أرض مطار قلنديا مرفوض ومدان باعتباره أحد رموز السيادة لدولة فلسطين    |     الرئيس يهنئ نظيره الروماني بالعيد الوطني    |     الرئيس يهنئ رئيس جمهورية إفريقيا الوسطى بالعيد الوطني    |     "الخارجية": الاحتلال يشن حربا مفتوحة على الوجود الفلسطيني في الأغوار    |     الرئيس الصيني يؤكد دعم بلاده الثابت للشعب الفلسطيني لاستعادة حقوقه المشروعة    |     الاحتلال يعتقل مواطنا على حاجز الجيب العسكري شمال غرب القدس    |     السوداني نائبًا لرئيس التجمع الدولي للكتّاب ووسام "الريشة الذهبية" للشاعر عبدالله عيسى    |     الرئيس يهنئ نظيره اليمني بذكرى الاستقلال    |     الرئيس يجتمع مع أمير قطر    |     الاحتلال يهدم منزلا في سلوان جنوب الأقصى    |     الاحتلال يعتقل ستة شبان من بلدتي سلواد وكفر نعمة    |     فلسطين تشارك بالدورة الثانية للمؤتمر المعني بإنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية    |     الرئيس يجتمع مع نظيره اللبناني في قطر
الاخبار » اشتية لدى مشاركته بقطف ثمار الزيتون في سلفيت: الحكومة ضاعفت موازنة الزراعة بأكثر من 100٪
اشتية لدى مشاركته بقطف ثمار الزيتون في سلفيت: الحكومة ضاعفت موازنة الزراعة بأكثر من 100٪

اشتية لدى مشاركته بقطف ثمار الزيتون في سلفيت: الحكومة ضاعفت موازنة الزراعة بأكثر من 100٪

رام الله 20-10-2021 وفا- أكد رئيس الوزراء محمد اشتية، أن الحكومة تقوم بكل ما تستطيع توفيره من إمكانات لتعزيز صمود المزارعين.

وقال رئيس الوزراء لدى مشاركته في قطف ثمار الزيتون، اليوم الأربعاء في سلفيت، بحضور المحافظ عبد الله كميل، وعدد من الوزراء والسفراء والفعاليات الوطنية والشعبية، إن شجرة الزيتون التي تقاوم أبشع أشكال الاستعمار الاستيطاني، عبارة عن نموذج لصمود الإنسان على أرضه.

وأضاف: "إسرائيل اقتلعت منذ عام 1967 إلى يومنا هذا أكثر من 2.5 مليون شجرة من أراضي فلسطين بما يشمل 800 ألف شجرة زيتون، وهذا يدل على أن إسرائيل تريد أن تقتلع ليس الانسان فقط من أرضه وبيته، بل تريد ان تقتلع الشجر أيضا".

وأشار إلى أن الحكومة تضع كل ما تملك وتستطيع خلف الفلاح الفلسطيني وخلف صمود أهلنا في سلفيت وفي كل الأراضي الفلسطينية، مؤكدا دعم محافظة سلفيت التي تتعرض الى أبشع أنواع الهجمة الاستيطانية، فمستعمرة "أرائيل" استولت على أكثر من 20 ألف دونم من أراضي سلفيت، وتضم أكثر من 25 ألف مستعمر".

وتابع رئيس الوزراء: "جولتنا وزيارتنا الى المحافظات هي رسالة للتواصل مع المواطنين والانفتاح عليهم والاستماع والوصول لهم على الأرض".

وأكد رئيس الوزراء ان الحكومة ضاعفت موازنة الزراعة بأكثر من 100%، ولديها من المشاريع الزراعية ما يعزز صمود الإنسان الفلسطيني على أرضه، سواء كان ذلك في العنقود الزراعي الذي أطلقناه في محافظتي قلقيلية وجنين، وسلفيت مركب رئيسي في هذا الموضوع، ولذلك سنفي بكافة الاحتياجات سواء ذلك في شق الطرق الزراعية أو استحداث منتجات زراعية جديدة".

وقال: الاعتداءات على الشجر والحجر والبشر في فلسطين كانت على جدول أعمال مجلس الأمن لهذا الأسبوع، معركتنا مع الاحتلال على الأرض ومعركتنا هي معركة صمود، ولذلك كل ما يحتاجه الإنسان على أرضه سنكون أوفياء له".

بدوره، بين كميل، أن الهدف من زيارة رئيس الوزراء والوفد المرافق، هو إيصال رسالة للعالم وللاحتلال بأننا أصحاب هذه الأرض، وسنبذل كل ما نستطيع لدعم صمود المزارع الفلسطيني على أرضه.

من جهته، قال وزير الزراعة رياض العطاري، إن محافظة سلفيت تعتبر عاصمة الزيت الفلسطيني، نظرا للاهتمام الكبير من قبل أبناء المحافظة بشجرة الزيتون، وتحل هذا العام المحافظة بالمرتبة الثالثة من حيث إنتاج الزيت بالضفة والمقدر بـ1500 طن من الزيت.

وأشار إلى أن الإنتاج الكلي المتوقع لهذا العام، 15 ألف طن، منها 13 ألفا في الضفة الغربية، وألفان في قطاع غزة.

وأكد أن محافظة سلفيت واحدة من مشاريع العناقيد الزراعية، التي تهدف إلى توسيع الرقعة الزراعية، وزيادة الإنتاج وإيجاد فرص عمل من خلال استصلاح الأراضي، وشق الطرق الزراعية، وزيادة مصادر المياه وغيرها.

وأضاف العطاري: ستمنح وزارة الزراعة رخص تصدير بما لا يزيد على 4 آلاف طن ليكون هناك اكتفاء ذاتي.

 وأشار إلى أن حل مشكلة التسويق للمنتجات الزراعية بما فيها زيت الزيتون، سيتم ابتداء من العام المقبل من خلال الشركة الفلسطينية الأردنية لتسويق المنتجات في الأسواق العالمية، ومن المتوقع أن تبدأ الشركة عملها مطلع العام المقبل.

 

اطبع ارسل