التاريخ : الأحد 29-01-2023

الرئيس يعلن الحداد ثلاثة أيام على أرواح شهداء جنين ومخيمها    |     شهيد و7 إصابات خلال اقتحام مخيم جنين    |     الاحتلال يرتكب مجزرة في مخيم جنين: 9 شهداء و20اصابة بينها 4 خطيرة    |     اشتية يطالب الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية بتوفير الحماية العاجلة لشعبنا    |     عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى    |     الخارجية تطالب المجتمع الدولي للتحرك ووقف جرائم الاحتلال في جنين ومخيمها    |     أبو ردينة: ما يجري في جنين ومخيمها مجزرة في ظل عجز وصمت دولي مريب    |     الكيلة: الوضع في مخيم جنين حرج والاحتلال يمنع إسعاف المصابين    |     عشرات المستوطنين يقتحمون "الأقصى"    |     "الخارجية": التحريض على هدم الخان الأحمر استخفاف بمطالبات وقف الاجراءات الأحادية    |     سدر يبحث مع رئيس مجلس ادارة الهيئة القومية للبريد المصري آليات التعاون    |     الاحتلال يعترف بقتل الشهيد كحلة دون أن يشكل تهديدا او يحاول طعن أحد جنوده    |     الاحتلال يعتقل 17 مواطنا من الضفة    |     فلسطين تشارك في الدورة الـ51 للمكتب التنفيذي لمجلس الوزراء العرب للاتصالات    |     ردا على دعوات مستوطنين وأعضاء كنيست لاقتحامها: وقفة دعم واسناد لأهالي قرية الخان الأحمر    |     الرئيس يهنئ المناضل ماهر يونس بالإفراج عنه من معتقلات الاحتلال    |     "الخارجية" تطالب مجلس الأمن بإجراءات ملزمة لوقف جرائم الاحتلال وإطلاق عملية سلام حقيقية    |     اشتية يهنئ المناضل ماهر يونس بالإفراج عنه من معتقلات الاحتلال    |     بعد 40 عاما في الاسر: ماهر يونس يعانق الحرية    |     شهيدان وثلاث إصابات برصاص الاحتلال خلال العدوان على جنين ومخيمها    |     ممثلا عن الرئيس..اشتية يحضر قداس منتصف الليل حسب التقويم الأرمني    |     الاحتلال يعزز جدار الفصل العنصري في محيط قرى جنوب غرب جنين    |     "الخارجية" ترفض تبريرات الاحتلال وتعتبرها اعترافا رسميا بتغيير الوضع القائم في الأقصى    |     الاحتلال يهدم مسكنين في الجفتلك شمال أريحا
اخبار متفرقة » "فتح": لا دولة دون القدس وأية إدارة لغزة خارج الشرعية "مشبوهة"
"فتح": لا دولة دون القدس وأية إدارة لغزة خارج الشرعية "مشبوهة"

"فتح": لا دولة دون القدس وأية إدارة لغزة خارج الشرعية "مشبوهة"

رام الله 4-7-2017

 أكد المتحدث باسم حركة فتح عضو المجلس الثوري أسامه القواسمي، أن الدولة الفلسطينية ستقام على حدود الرابع من حزيران 67 والقدس الشرقية عاصمة لها، ولا حل دون القدس وتطبيق القرارات الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية، وأن الضفة الغربية وقطاع غزة هما  وحدة جغرافية واحدة، وأن اي مشروع يهدف لفصل غزة عن الضفة إداريا أو سياسيا أو جغرافيا هو مشروع مشبوه ومرفوض تماما من قبل حركة فتح وكافة القوى الوطنية على الساحة الفلسطينية.

وأعاد القواسمي التأكيد في حديث صحفي،  على أن اسرائيل ومخططاتها وحدها من يعمل  بلا توقف على  فصل غزة عن الضفة من جانب، واستثناء القدس من أي حل، بمعنى تقسيم  الارض الى عدة أجزاء  لكي يتسنى لها التعامل مع كل جزء على حدة ضمن سياسة فرق تسد، وتقضي على إمكانية إقامة دولة فلسطينية حقيقية، وأيضا اضعاف الهوية الوطنية الفلسطينية تمهيدا لشطبها.

وختم القواسمي بالقول: إن القضية الفلسطينية تمر بمرحلة حرجة، وعلى الكل الوطني الفلسطيني أن يتحمل المسؤولية أمام الله والشعب، وأن التاريخ لن يرحم المتخاذلين أو الصامتين على من يخون، وأن أي تقاطع بالمصالح بين أي فلسطيني فصيلا  كان أو فردا متنفذا وبين اسرائيل لا يمكن حسابه بالصدفة، وانما يأتي ضمن سياسة التوافق والاتفاق المباشر أو غير المباشر، وأن أية إدارة لقطاع غزة خارج الشرعية الفلسطينية هي إدارة تمهيدية للفصل، وهذا ما تريده اسرائيل، ويأتي ضمن مخططها المعلن، داعيا حماس لحل ما يسمى باللجنة الادارية والذهاب للوحدة الوطنية الحقيقية بدلا من الانخراط في مشاريع لا تخدم الا اسرائيل.

2017-07-04
اطبع ارسل