التاريخ : الخميس 30-06-2022

الاحتلال يهدم 7 منشآت شرق القدس    |     الاحتلال يهدم محلا تجاريا ويزيل بسطات خضار ويخطر بهدم 5 منشآت قرب حاجز "الجلمة"    |     المعتقل رائد ريان يواصل إضرابه عن الطعام لليوم الـ84    |     الاحتلال يعتقل 12 مواطنا من الضفة بينهم أسرى محررون    |     111 مستوطنا يقتحمون الأقصى    |     فوز أميركي من أصول فلسطينية بترشيح الحزب الديمقراطي لبرلمان ولاية "الينوي"    |     بحرية الاحتلال تفجر مركب صيد قبالة شاطئ رفح    |     استشهاد شاب خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في جنين واعتقال آخرين    |     الاحمد يلتقي الامين العام للجبهة الشعبية- القيادة العامة طلال ناجي    |     الرئيس يهاتف المناضلة انتصار الوزير للاطمئنان على صحتها    |     الأسرى الاداريون يواصلون مقاطعة محاكم الاحتلال لليوم الـ179    |     الصين تعرب عن قلقها العميق إزاء تدهور الأوضاع في الأراضي الفلسطينية    |     عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى    |     وزارة المالية تثمن عودة الدعم الأوروبي لفلسطين وتوضح تفاصيل الدفعات    |     "الخارجية": عدم إدانة المسؤولين الإسرائيليين لجريمة إعدام الشهيد حرب انحطاط أخلاقي وتورط بالجريمة    |     عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى    |     "لجنة الإفراج المبكر" تقرر تصنيف ملف الأسير أحمد مناصرة ضمن "عمل إرهابي"    |     الاحتلال يهدم منزلا قيد الإنشاء في نعلين    |     تيم: خطتنا المقبلة تقوم على بذل جهد في الرقابة على جباية الإيرادات والضرائب    |     المعتقل خليل عواودة يعلق إضرابه عن الطعام بعد تعهدات بإنهاء اعتقاله    |     ديوان الموظفين يكرم المشاركين في الورشة الدولية للخدمة العامة    |     الخارجية: تصعيد إسرائيلي بحق الوجود الفلسطيني استباقا للانتخابات القادمة    |     ملحم: تمديد تزويد محطة غزة بالطاقة لـ5 سنوات وقريبا التحول للغاز الطبيعي    |     الاحتلال يعتقل 21 مواطنا من الضفة
أراء » الأولوية لوقف العدوان
الأولوية لوقف العدوان

الأولوية لوقف العدوان

الحياة الجديدة/ حافظ البرغوثي

اعتقد اننا وصلنا متأخرين الى القاهرة.. كان يجب على الفصائل ان تجد طريقها الى القاهرة منذ اسابيع وليس الآن.. فمصر تبقى الحدود الغربية لغزة ولا حدود لغزة مع قطر او تركيا.. فالقرار بالذهاب من عدمه ما كان ليتأخر لو اردنا منذ البدء درء العدوان ولجمه وتحقيق مطالبنا دون مماحكات بين العواصم وحفلات قدح وذم وسجال اعلامي يغطي على العدوان الدامي في غزة.
قيادة حماس سلمت أمر قرار وقف اطلاق النار الى القيادة العسكرية الميدانية بينما اتخذت الجهاد موقفا معتدلا وسطا له حسابات ادق فلسطينيا.. وعمليا ثبت ان القرار في حماس بيد كتائب القسام وليس غيرها, ولا تستطيع القيادة السياسية التأثير عليه الا بقدر محدود. فالكتائب لها تحالفاتها الخارجية المباشرة ولها مدارسها العسكرية الخاصة. ولعل ايران لم تقطع صلاتها مع الجناح العسكري لحماس وواصلت دعمه ماليا رغم سوء العلاقات مع الجناح السياسي. وبالتالي فإن ايران فقط هي الجهة المؤثرة على كتائب القسام وليس قطر ولا تركيا اللتين حاولتا لعب دور الاطفاء والممطالة لاحراج مصر ليس إلا.
الآن يبدو الاحتلال في وضع مريح وقد ابعد جنوده من ميدان المعركة البرية وهو يحاول املاء شروطه وليس تلبية مطالب غزة.. وهنا يبدأ فصل جديد من معركة سياسية اخشى ان تتواصل تحت غطائه عمليات العدوان والقصف والمجازر.. فالأولوية لوقف العدوان والمجازر قبل كل شيء. واعمى من يرى ان غزة تتوق للاستمرار في تلقي الموت والدمار دون حساب. ومكابر من لا يحاول العمل على وقف العدوان. لقد قدمت غزة بأهلها ومقاومتها انموذجا بطوليا في الاقدام والصمود وكسر شوكة الزحف البري لكن غزة لا بعد استراتيجيا لها.. وما زالت في حصارها.. فلا مدد ولا امداد, فهل نتركها هكذا ونرفع شارات النصر.. على الأقل فلنترك من الاحياء من يحتفل بالنصر يا سادة العواصم والفصائل!

2014-08-05
اطبع ارسل