التاريخ : الأحد 29-01-2023

الرئيس يعلن الحداد ثلاثة أيام على أرواح شهداء جنين ومخيمها    |     شهيد و7 إصابات خلال اقتحام مخيم جنين    |     الاحتلال يرتكب مجزرة في مخيم جنين: 9 شهداء و20اصابة بينها 4 خطيرة    |     اشتية يطالب الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية بتوفير الحماية العاجلة لشعبنا    |     عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى    |     الخارجية تطالب المجتمع الدولي للتحرك ووقف جرائم الاحتلال في جنين ومخيمها    |     أبو ردينة: ما يجري في جنين ومخيمها مجزرة في ظل عجز وصمت دولي مريب    |     الكيلة: الوضع في مخيم جنين حرج والاحتلال يمنع إسعاف المصابين    |     عشرات المستوطنين يقتحمون "الأقصى"    |     "الخارجية": التحريض على هدم الخان الأحمر استخفاف بمطالبات وقف الاجراءات الأحادية    |     سدر يبحث مع رئيس مجلس ادارة الهيئة القومية للبريد المصري آليات التعاون    |     الاحتلال يعترف بقتل الشهيد كحلة دون أن يشكل تهديدا او يحاول طعن أحد جنوده    |     الاحتلال يعتقل 17 مواطنا من الضفة    |     فلسطين تشارك في الدورة الـ51 للمكتب التنفيذي لمجلس الوزراء العرب للاتصالات    |     ردا على دعوات مستوطنين وأعضاء كنيست لاقتحامها: وقفة دعم واسناد لأهالي قرية الخان الأحمر    |     الرئيس يهنئ المناضل ماهر يونس بالإفراج عنه من معتقلات الاحتلال    |     "الخارجية" تطالب مجلس الأمن بإجراءات ملزمة لوقف جرائم الاحتلال وإطلاق عملية سلام حقيقية    |     اشتية يهنئ المناضل ماهر يونس بالإفراج عنه من معتقلات الاحتلال    |     بعد 40 عاما في الاسر: ماهر يونس يعانق الحرية    |     شهيدان وثلاث إصابات برصاص الاحتلال خلال العدوان على جنين ومخيمها    |     ممثلا عن الرئيس..اشتية يحضر قداس منتصف الليل حسب التقويم الأرمني    |     الاحتلال يعزز جدار الفصل العنصري في محيط قرى جنوب غرب جنين    |     "الخارجية" ترفض تبريرات الاحتلال وتعتبرها اعترافا رسميا بتغيير الوضع القائم في الأقصى    |     الاحتلال يهدم مسكنين في الجفتلك شمال أريحا
اخبار متفرقة » نائبان كويتيان يؤكدان موقف بلادهما الثابت والداعم للقضية الفلسطينية
نائبان كويتيان يؤكدان موقف بلادهما الثابت والداعم للقضية الفلسطينية

نائبان كويتيان يؤكدان موقف بلادهما الثابت والداعم للقضية الفلسطينية

واغادوغو28-1-2020
- أكد عضوا الشعبة البرلمانية الكويتية، النائب عودة الرويعي، وعضو مجلس الامة النائب خليل عبدالله، اليوم الثلاثاء، موقف الكويت المبدئي الثابت والداعم للقضية الفلسطينية في المحافل الدولية المختلفة، مشددين على اھمية مواجھة كافة الانتھاكات والاعتداءات التي تقوم بھا اسرائيل تجاه الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة
.

جاءت تصريحات الرويعي، وعبد الله، على ھامش مشاركتهما في الاجتماع الـ10 للجنة فلسطين الدائمة التابعة لاتحاد مجالس الدول الاعضاء بمنظمة التعاون الاسلامي والمنعقد على هامش اجتماعات الدورة الـ15 لمؤتمر الاتحاد في بوركينا فاسو

وقال الرويعي: إن الاجتماع بحث الجھود المبذولة بشأن القضية الفلسطينية ودور الكويت الراسخ في ھذه القضية كونھا قضية تاريخية وجوھرية، مشدداً على أنها "قضية العرب والمسلمين الجوهرية.

وتابع: إن "الكويت دائما وأبدا تدعم القضية الفلسطينية وترى أنھا القضية الجوھرية وكل ما سواھا لا يعكس الا قضايا اخرى متفرعة من ھذه القضية".

وأشار الرويعي الى ما أكدته كلمة الشعبة البرلمانية الكويتية امام الاجتماع من أن "أوجاع الفلسطينيين توجع العرب جميعا وتوجع الكويتيين، وأن ما يحدث للأمة العربية والاسلامية من خلافات ينعكس على ماھو موجود في فلسطين".

وأضاف "أكدنا أن الكويت آخر من يفكر في التطبيع وترى أن الحق الفلسطيني دائم وغير ذلك سيكون الى زوال".

من جانبه، أكد عضو الشعبة البرلمانية الكويتية، عضو مجلس الامة النائب خليل عبد الله، أھمية مواجھة كافة الانتھاكات والاعتداءات التي تقوم بھا اسرائيل تجاه فلسطين وشعبھا.

وقال: إن اللجنة معنية بدعم القضية الفلسطينية والعمل البرلماني الفلسطيني بكل الامكانيات المتاحة، والكويت احد في اللجنة، وعقد مثل ھذه الاجتماعات التي تتعلق بالقضية الفلسطينية يكتسب أھمية من خلال التعرف على آخر المستجدات التي تطرأ على الساحة الفلسطينية.

وأوضح عبد الله أن اللجنة ناقشت العديد من البنود المدرجة على جدول اعمالھا ومنھا تصاعد وتيرة الانتھاكات واعتداءات قوات الاحتلال، وتنامي الاستيطان في فلسطين المحتلة.

وأكد أن الكويت من الدول الداعمة بقوة للقضية الفلسطينية بكل مجالاتھا وترفض جميع انواع الانتھاكات والاعتداءات التي تقوم بھا اسرائيل تجاه فلسطين وشعبھا، مشددا على ضرورة مواجھة تلك الانتھاكات والممارسات السلبية التي تعارض القوانين الدولية وقرارات الامم المتحدة ذات الصلة.

وشدد على الرفض القاطع للقرار الاميركي "الاحادي" الذي يعترف بالقدس عاصمة لاسرائيل ونقل السفارة الى القدس، مبيناً ان ھذا القرار يمثل انتھاكا صارخا لقرارات مجلس الامن الدولي والذي تعتبر الولايات المتحدة احد اعضائھا الدائمين.

2020-01-28
اطبع ارسل