التاريخ : الأحد 29-01-2023

الرئيس يعلن الحداد ثلاثة أيام على أرواح شهداء جنين ومخيمها    |     شهيد و7 إصابات خلال اقتحام مخيم جنين    |     الاحتلال يرتكب مجزرة في مخيم جنين: 9 شهداء و20اصابة بينها 4 خطيرة    |     اشتية يطالب الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية بتوفير الحماية العاجلة لشعبنا    |     عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى    |     الخارجية تطالب المجتمع الدولي للتحرك ووقف جرائم الاحتلال في جنين ومخيمها    |     أبو ردينة: ما يجري في جنين ومخيمها مجزرة في ظل عجز وصمت دولي مريب    |     الكيلة: الوضع في مخيم جنين حرج والاحتلال يمنع إسعاف المصابين    |     عشرات المستوطنين يقتحمون "الأقصى"    |     "الخارجية": التحريض على هدم الخان الأحمر استخفاف بمطالبات وقف الاجراءات الأحادية    |     سدر يبحث مع رئيس مجلس ادارة الهيئة القومية للبريد المصري آليات التعاون    |     الاحتلال يعترف بقتل الشهيد كحلة دون أن يشكل تهديدا او يحاول طعن أحد جنوده    |     الاحتلال يعتقل 17 مواطنا من الضفة    |     فلسطين تشارك في الدورة الـ51 للمكتب التنفيذي لمجلس الوزراء العرب للاتصالات    |     ردا على دعوات مستوطنين وأعضاء كنيست لاقتحامها: وقفة دعم واسناد لأهالي قرية الخان الأحمر    |     الرئيس يهنئ المناضل ماهر يونس بالإفراج عنه من معتقلات الاحتلال    |     "الخارجية" تطالب مجلس الأمن بإجراءات ملزمة لوقف جرائم الاحتلال وإطلاق عملية سلام حقيقية    |     اشتية يهنئ المناضل ماهر يونس بالإفراج عنه من معتقلات الاحتلال    |     بعد 40 عاما في الاسر: ماهر يونس يعانق الحرية    |     شهيدان وثلاث إصابات برصاص الاحتلال خلال العدوان على جنين ومخيمها    |     ممثلا عن الرئيس..اشتية يحضر قداس منتصف الليل حسب التقويم الأرمني    |     الاحتلال يعزز جدار الفصل العنصري في محيط قرى جنوب غرب جنين    |     "الخارجية" ترفض تبريرات الاحتلال وتعتبرها اعترافا رسميا بتغيير الوضع القائم في الأقصى    |     الاحتلال يهدم مسكنين في الجفتلك شمال أريحا
اخبار متفرقة » الحمد الله: رسالة المعلم الفلسطيني النبيلة كانت وستظل موضع ثقة واحترام شعبنا
الحمد الله: رسالة المعلم الفلسطيني النبيلة كانت وستظل موضع ثقة واحترام شعبنا

الحمد الله: رسالة المعلم الفلسطيني النبيلة كانت وستظل موضع ثقة واحترام شعبنا

القدس عاصمة فلسطين/ رام الله 14-12-2017 

أكد رئيس الوزراء رامي الحمد الله، أن رسالة المعلم الفلسطيني النبيلة كانت وستظل موضع ثقة واحترام الشعب الفلسطيني برمته، "فالمعلمون حملوا دوما رسالة الأمل لتغيير الواقع، وكان لهم الدور الأبرز في صون الهوية والثقافة الوطنية، وتعزيز قدرة شعبنا على الصمود، ونجحوا في إعداد أجيال تتحدى الاحتلال وممارساته، مُتسلحة بإرادة العلم والمعرفة، وإرادة الأمل والتغيير".

وقال الحمد الله، في تصريح له لمناسبة يوم المعلم الفلسطيني، اليوم الخميس، "إن إحياءنا هذا العام ليوم المعلم الفلسطيني، يأتي وسط تصعيد أميركي وإسرائيلي خطير وغير مسبوق بحق عاصمة دولتنا الفلسطينية القدس المحتلة، وفي ظل استمرار الحصار الظالم على قطاع غزة المكلوم. وبالرغم من التحديات الكبرى التي تواجهنا، نستحضر عطاء وتفاني معلمات ومعلمي فلسطين الذين لم يتوانوا عن تأدية رسالتهم الإنسانية ودورهم الوطني الريادي في بث الأمل وإرادة الحياة، لبناء جيل يتسلح بالمعرفة والعلم، يتحدى المعيقات، ويساهم في بناء هذا الوطن وصنع غده ومستقبله حتى في غمار أعتى التحديات والصعاب"، موجها التحية للمعلمين والمعلمات.

وأضاف ان "النجاحات التي يحققها معلمو فلسطين وطلبتها على حد سواء، إنما تضاعف وتجدد مسؤوليتنا وواجباتنا لرعاية هذا الإبداع وحمايته ومأسسته والعمل بكل عزم لإعمال حقوق المعلمين العادلة وتحسين ظروف عملهم، واستنهاض قطاع التعليم وتطوير جودته ونوعيته".

وقال رئيس الوزراء: "معلمينا الأفاضل، بكم ومعكم نثبت للعالم أن إرادة شعبنا ستبقى قوية صلبة، لا تنطفئ أو تنكسر، وسننطلق من ركام المعاناة والألم، لنبني وطننا ودولتنا، ونرفع عاليا اسم فلسطين وعاصمتها القدس المحتلة."

2017-12-14
اطبع ارسل