التاريخ : الثلاثاء 06-12-2022

لقاء قيادي بين حركة فتح والجبهة الديمقراطية في سفارة فلسطين في بيروت    |     دبور يستقبل القائم باعمال سفارة دولة الكويت في لبنان    |     لقاء قيادي بين حركتي فتح وحماس في سفارة فلسطين في بيروت    |     سفارة فلسطين في لبنان تحيي الذكرى ال18 لاستشهاد الرئيس ياسر عرفات    |     كلمة الاخ السفير اشرف دبور في المسيرة الجماهيرية الحاشدة التي جابت شوارع مدينة بيروت وفاء للرئيس الر    |     سفارة فلسطين في لبنان تستقبل المعزّين بوفاة ام الشهداء أم عزيز    |     "الخارجية": المطلوب إجراءات دولية غير تقليدية قادرة على وقف التصعيد وإحياء عملية السلام    |     الرئيس يهنئ نظيره الجزائري بعيد الثورة المجيدة    |     13 عاما على رحيل القائد صخر حبش    |     "وفا": 32 انتهاكا إسرائيليا بحق الصحفيين الشهر الماضي    |     بمشاركة الرئيس: أعمال القمة العربية الـ 31 تنطلق اليوم بالجزائر    |     "هيئة مقاومة الجدار": 1197 اعتداء للاحتلال ومستوطنيه خلال الشهر الماضي    |     بحرية الاحتلال تعتقل أربعة صيادين في بحر غزة    |     50 ألف مصل يؤدون "الجمعة" في الأقصى    |     الرئاسة تدين جريمة الاحتلال في حوارة وتحمل حكومة الاحتلال المسؤولية عن تفجر الاوضاع    |     الاحتلال يعتقل 40 مواطنا من الضفة وغزة    |     دبور يستقبل السفير العماني في لبنان    |     الشيخ يبحث مع القنصل البريطاني التطورات الخطيرة في الاراضي المحتلة    |     اشتية يلتقي وزير الدفاع في ختام زيارته لإندونيسيا    |     الرئيس يتسلم نسخة من كتاب "رفقة عمر" لانتصار الوزير    |     الاحتلال يغلق المدخل الرئيسي لبلدة عزون بالسواتر الترابية    |     البكري يطلع وزير العدل الموريتاني والأمين العام للرباط الوطني على انتهاكات الاحتلال    |     الاحتلال يهدم ثلاثة منازل في قرية الديوك التحتا غرب أريحا    |     الجامعة العربية تطالب الأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتها وتوفير حماية دولية لشعبنا
نشاطات فلسطينية في لبنان » الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين الفلسطينيين في لبنان تكرّم كوكبة من المتقاعدين في سفارة فلسطين
الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين الفلسطينيين في لبنان تكرّم كوكبة من المتقاعدين في سفارة فلسطين

الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين الفلسطينيين في لبنان تكرّم كوكبة من المتقاعدين في سفارة فلسطين

 

بيروت 6-10-2022

برعاية سفارة دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية، وحضور سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية أشرف دبور وامين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية فتحي ابو العردات، كرّمت الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين الفلسطينيين في لبنان اليوم الخميس، كوكبة من المتقاعدين على الساحة اللبنانية، في سفارة دولة فلسطين- قاعة الرئيس الشهيد ياسر عرفات.

حضر حفل التكريم عضوا المجلس الثوري لحركة فتح آمنة جبريل وجمال قشمر، وقائد قوات الأمن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء صبحي أبو عرب، وأمين سر الهيئة في لبنان اللواء معين كعوش وأعضاء الهيئة، وقادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، وممثلو اللجان الشعبية والمحتفى بهم من المتقاعدين.

بدأ الحفل مع النشيدين اللبناني والفلسطيني.

وكانت كلمة لهيئة المتقاعدين في لبنان القاها نائب رئيس الهيئة في لبنان فضل حمدوني بدأها بتوجيه التحية إلى الرعيل الأول الذين شاركوا عظماء الثورة الفلسطينية أمثال الرئيس الشهيد ياسر عرفات في الإنطلاقة، وارتحلوا من منطقة إلى منطقة في سبيل الدفاع عن القضية الفلسطينية، خاصة وأنهم ثبّتوا بدمهم أحقية القضية الفلسطينية.

وأكّد حمدوني في كلمته على أن نضالات الشعب الفلسطيني ستثمر في النهاية قيام دولة فلسطين عاجلاً أم آجلاً، وسيعود اللاجئون إلى أرض الوطن فلسطين.

وطالب حمدوني أن يكون للمتقاعدين وزارة تهتم بشؤونهم وترعى مصالحهم، لأن حلمهم كان قيام دولة فلسطينية، وهذا ما تحقّق بفضل نضالاتهم، معتبراً أن تكريم المتقاعدين هو تكريم لأطول ثورة في تاريخ العالم.

كلمة فلسطين القاها السفير دبور وجاء فيها "قدامى المناضلين وليس المتقاعدبن لاننا في الثورة الفلسطينية ليس بيننا من يتقاعد وانما جميعنا مناضلون ثوار في هذه الثورة حتى تحقيق النصر، وما هي الا توصيفات ادارية ووظيفية فانتم جنود الاحتياط والاحتياط هو الداعم الاساسي لاستمرارية الثورة الفلسطينية على طريق ومسيرة النضال حتى تحقيق النصر.

من لا يحترم تاريخه لا يحترم حاضره ولن يكون له مستقبل فانتم الاوائل في مسيرة النضال وانتم من وضعتم قبلنا دماءكم على اكفكم ورفعتم راية الثورة وناضلتم في كافة المواقع تدافعون عن ابناء شعبكم وثورتكم، بل هم المناضلون والاحتياط الاستراتيجي لهذه الثورة والاوائل لا يتقاعدون وفي خندق النضال على طريق تحرير وطننا فلسطين وتحقيق امانينا وأهدافنا وحقوقنا الوطنية.

اننا نرى في هذه اللحظات ماذا يفعل الاحتلال داخل ارضنا المحتلة من ارتكاب جرائم من قبل قطعان المستوطنين وبحماية جيش الاحتلال الاسرائيلي، وما يرتكبه جيش الاحتلال الاسرائيلي من عمليات قتل.

ان هذه المناسبة بالنسبة لنا من اهم المناسبات التي نحييها ونشارك بها لانها تشعرنا بالوفاء للتاريخ ولكم ايها المناضلون ولاننا ننطلق من الوفاء الى الاوائل منا والذين سبقونا في مسيرة النضال يجب ان نكون بينكم فانتم تمثلون البداية والحاضر والاستمرار حتى الوصول الى النصر."

بدوره وجّه ابو العردات التحية إلى سفير دولة فلسطين في لبنان أشرف دبور لرعايته هذا الحفل وإلى كافة قيادات وأعضاء الحركة في لبنان.

وثمّن أبو العردات الدور لمثل هذا التكريم للقادة الذين بذلوا حياتهم في خدمة القضية الفلسطينية خاصة وأن التكريم يحصل وهم ما زالوا أحياء، معتبراً أن الدرع التكريمي الذي يحمل رمز الكوفية نسبة لكوفية الرئيس الشهيد ياسر عرفات هو أنبل وسام من الممكن أن يحصل عليه المرء، لأنه رمز من رموز النضال.

ورأى أبو العردات أن الايجابية في الحفل تكمن في جمع 40 مناضل ومناضلة لتكريمهم، بعدما كانت تحصل بمبادرات فردية، مثمّناً على عمل الهيئة التي تقوم بواجباتها على أكمل وجه.

وشدّد أبو العردات على ان تقاعد المناضلين من الخدمة العسكرية لا يعني بأي شكل من الأشكال إنتهاء دورهم، لأنهم يبقون الحجر الأساس في أي مستجَد قد يطرأ على الساحة الفلسطينية، شاكراً لهم جميع التضحيات التي قاموا بها.

واشاد ابو العردات بخطاب الرئيس محمود عباس أمام الهيئة العامة للأمم المتحدة، مهدياً حفل التكريم له، بعدما أثبت مرة جديدة صلابة الرواية الفلسطينية من أعلى منبر اممي، مؤكّداً أن الخطاب شكّل ركيزة أساسية للقضية الفلسطينية، مطالباٍ جميع الفصائل بالتوحُّد خلف الرئيس محمود عباس.

وخلال الحفل قدّم اللواء عبد المولى راحيل للسفير دبور "الموسوعة العسكرية"، موسوعة موثّقة عن كل ما صدر عن مركز الأبحاث الفلسطينية من تدريبات للشعوب المناضلة كالثورة الفلسطينية، ومجسّمات للأسلحة التي تم التدريب عليها من الدول الأخرى.

وفي نهاية الحفل تم تقديم شهادات تقدير ودروع والشال الفلسطيني للمكرمين.

 

 

اطبع ارسل