التاريخ : الثلاثاء 18-01-2022

مستوطنون يقتحمون "الأقصى"    |     الاحتلال يقتحم مدرسة دير نظام ويعتدي على المعلمين ويعتقل طالبين و6 آخرين من رام الله    |     تعيين فلسطينية في مجلس مدينة باترسون الأميركية    |     الاحتلال يعتقل ثمانية مواطنين من بلدة تقوع شرق بيت لحم    |     مستوطنون يغلقون طريق جنين – نابلس    |     "الخارجية" تطالب بتدخل دولي لوقف جريمة الاحتلال بحق عائلة صالحية في الشيخ جراح    |     الجامعة العربية ترسل وفدا إلى الجزائر للتحضير للقمة العربية المقبلة    |     الأسير أبو حميد ما زال في وضع صحي حرج والأسرى يعيدون وجبات الطعام تضامناً معه    |     "الخارجية": نتابع جريمة إعدام الشهيد الهذالين في "الجنائية الدولية"    |     اشتية يعزي باستشهاد الشيخ سليمان الهذالين "أيقونة المقاومة الشعبية"    |     استشهاد المسن سليمان الهذالين من يطا متأثرا بإصابته    |     10 منظمات ومعابد يهودية اميركية تعتبر اسرائيل دولة فصل عنصري    |     30 ألفا يؤدون صلاة الجمعة في الأقصى    |     الاحتلال يعتقل خمسة شبان من زيتا شمال طولكرم    |     31 عاما على اغتيال القادة أبو إياد وأبو الهول والعمري    |     الرجوب يلتقي السفير المصري في لبنان    |     وفد مركزية "فتح" برئاسة الرجوب يعزي القائد الوطني الكبير "ابو طعان" بوفاة نجله    |     الرجوب يلتقي على رأس وفد حركة فتح قائد الجيش اللبناني    |     وفد مركزية "فتح" يلتقي رئيس الوزراء اللبناني    |     وفد مركزية فتح يلتقي الحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الامة    |     الأسير ناصر أبو حميد في غيبوبة لليوم الثامن على التوالي    |     حصار "المحطة" ووجع عقربا    |     اشتية: جريمة التنكيل بالمسن الشهيد عمر أسعد تنم عن عقيدة إرهابية يتبناها الاحتلال    |     الشيخ: حصلنا على لم شمل ألف فلسطيني في الضفة
صورة و خبر » الشاعر معين بسيسو
الشاعر معين بسيسو

اليوم الذكرى السنوية لرحيل الشاعر الكبير معين بسيسو

القدس عاصمة فلسطين/ رام الله 25-1-2018

تحل اليوم الخميس، ذكرى رحيل الشاعر والمناضل الكبير معين بسيسو.

فقد رحل بسيسو في مثل هذا اليوم عام 1984، في لندن خلال مشاركته في" أسبوع فلسطين الثقافي"، إثر نوبة قلبية مفاجئة، ودفن في القاهرة بعد خمسة أيام بجنازة مهيبة سار خلف نعشه الملفوف بعلم فلسطين، الكثير من الشخصيات العربية والفلسطينية المهمة، منها شاعر فلسطين الكبير محمود درويش.

وولد بسيسو في مدينة غزة عام 1927، واستطاع أن يربط فلسطين بالوطن العربي الكبير، بفلسفته القائمة على توجيه النضال ضد الاستعمار والمحتلين، وتحريض الجماهير العربية على القتال والكفاح.

وكان الراحل من قيادات الحزب الشيوعي في قطاع غزة، الذي انتسب إليه عام 1945، وربط ربطاً خلاقاً بين النضال الطبقي الذي تقوم عليه إيديولوجيته وبين النضال الوطني التحرري، واشترك إلى جانب قيادات العمل الوطني الفلسطيني والعربي في الكفاح ضد الاحتلال الإسرائيلي من خلال الكلمة الملتزمة بنبض الجماهير.

وبسيسو، شجرة من أشجار الوطن الذي شرب المعاناة كأساً مراً، وعصرته الغربة زيتاً أصيلاً تفوح من كلماته رائحة فلسطين وترابها، برتقالها وزيتونها، وتقطر من كلماته خضرة دائمة وأمل يتجدد رغم المأساة.

بموته تكررت المأساة الفلسطينية غربةً وشرخاً في ضمير الإنسانية، وصرخ الصوت الفلسطيني بصوت مخنوق:

" كيف بدون عينيها أكون ؟!!

مسافرٌ أبداً . . . باحثٌ عن عينيها أبداً

مطرٌ وبعثٌ - بعد موت - أبداً

سفرٌ بلون السنديان

مطرٌ بلون السنديان

موتٌ بلون السنديان

2018-01-25
اطبع ارسل